مجلس الجنوب ينفذ نشاطاً تطوعياً في أرض الحاجة "ميسرالجراشي"

وسط مضايقات الاحتلال المستمرة..
مجلس الجنوب ينفذ نشاطاً تطوعياً في أرض الحاجة "ميسرالجراشي"

بيت لحم – إعلام المجلس الأعلى: نفذ المجلس الأعلى للشباب والرياضة في الجنوب بالتعاون مع المنصة الالكترونية للتطوع، يوما تطوعيا لقطف ثمار الزيتون تلبية لدعوة الحاجة "ميسر الجراشي" الواقعة أرضها بين مستوطنتي "أل عازار و دانيال" جنوب غرب بيت لحم، والتي تشهد تهديدات مستمرة من قوات الاحتلال وانتهاكات من قطعان المستوطنين بمشاركة 40 متطوعا ومتطوعة من مؤسسة ملتقى الطلبة وجمعية بصمة أمل الشبابية.

وشكرت صاحبة الأرض "الجراشي"، كادر مجلس الجنوب الذي يساندها في موسم الزيتون في كل عام، كما اعتبرت أن هذه المساندة لا تزيدها إلا إصرارا على البقاء والصمود ومواجهة عراقيل ومعيقات الاحتلال لتبقى في أرضها وتنتفع من خيراتها كحصاد زيت الزيتون والأشجار الأخرى وذلك بجهود المجلس ومتطوعيه.

وعبر المتطوع علي حمامرة عن سعادته بهذه المبادرة على الرغم من التعب الجسدي لقيمة العمل التطوعي، وخاصة عندما يتعلق الأمر في الأرض، وتقديم المساعدة لمن يحتاج يد العون، مؤكدا على استعداده للتطوع في أي من المبادرات التي سيطلقها المجلس الأعلى للشباب والرياضة.

فيما أكد محمد البدن مسؤول العمل التطوعي في مجلس الجنوب، أن المجلس ومنذ ما يقارب الست سنوات، أخذ على عاتقه أن يلتزم سنويا بمساعدة الحاجة "الجراشي" في موسم الزيتون لخصوصية موقع أرضها من ناحية وكذلك التهديدات السنوية التي تتعرض لها ولتزايد الخطورة بفتح شوارع جديدة بالقرب منها للسيطرة والاستيلاء عليها، مستنكرا ما قام به جنود الاحتلال من استفزاز للمتطوعين بالتواجد المكثف والتحقيقات عن ما يجري في الأرض، علماً أن رسالة الشباب التطوعية واضحة، واختتم بالشكر للمتطوعين لدورهم والتزامهم في إنجاح العمل للسنة السادسة على التوالي.

.