التطوع خلق لروح الجماعة والتضامن في المجتمع

لماذا التطوع؟

هل تخرجت حديثاً وتبحث عن عمل؟ ولا تعرف ما هي المهارات التي عليك ادراجها في سيرتك الذاتية؟ هل فكرت بالتطوع وكيف سيساعدك في حياتك المهنية؟ هل تساءلت لماذا عليك التطوع بجزء من وقتك دون مقابل؟

اذا أجبت بنعم تابع القراءة لأن هذا الموضوع يهمك.

لا تخجل من وضع خبرتك التطوعية في سيرتك الذاتية لأن قيمة الخبرة في العمل التطوعي مساوية لقيمة العمل مقابل أجر بالنسبة للباحث عن عمل وخاصة الخريجين الجدد.

عندما يتحدث الناس عن خبراتهم كمتطوعين نفكر دائماّ بالأثر الذي تركوه في حياة الآخرين والتغيير الإيجابي الذي أحدثوه في العالم من حولهم ولكن للعمل التطوعي أثر ايجابي عليك أنت أيضاّ أيها المتطوع.

10 طرق يطور بها العمل التطوعي حياتك:

  1. ستنمي مهاراتك الحالية وتتعلم مهارات جديدة.
  2. ينمي العمل التطوعي قدرتك على حل المشاكل وتنظيم الوقت ومهارات العمل الجماعي.
  3. يساعدك العمل التطوعي على بناء شبكة مهنية وعلى اكتشاف فرص عمل جديدة من خلال معارفك الشخصية.
  4. ستبني علاقات مع معرّفين يزودوك برسائل توصية تبرز مساهماتك وانجازاتك في مؤسستهم.
  5. العمل التطوعي فرصة لاستكشاف المزيد عن اهتماماتك المهنية وقدراتك ومهاراتك. ستتعرف على الأشياء التي يمكنك القيام بها والأشياء التي تستمتع القيام بها.
  6. يزيد التطوع من فرص توظيفك. أثبتت الدراسات أن أصحاب العمل يفضلون توظيف الأشخاص الذين لديهم خبرة تطوعية.
  7. يمكنك استغلال عملك التطوعي للتحدث عن الكثير سواء أثناء مقابلات العمل أو في سيرتك الذاتية.
  8. يشغل العمل التطوعي وقتك أثناء بحثك عن وظيفة من خلال تقديم شيء مفيد للآخرين ولك أيضاً.
  9. يمكنك ملء الفراغات الموجودة في سيرتك الذاتية بالعمل التطوعي.
  10. يقوم العمل التطوعي على الصبر والتعاطف ومن خلاله يمكنك تعلم مهارات جديدة.